فور فريم للخدمات الإعلامية

From the blog

الشيخ فهد الكندري يحاضر حول “بالقرآن اهتديت” في عيد الخيرية

4-30-2015 11-32-57 AM
ألقى الداعية الكويتي الشيخ فهد الكندري المحاضرة الثالثة ضمن برنامج نسائم الخير الذي تنظمه مؤسسة الشيخ عيد الخيرية في نسختها الحادية عشر، تحت عنوان “بالقرآن اهتديت”.
رمضان شهر القرآن
وأوضح الشيخ الكندري أن شهر رمضان هو شهر القرآن، قال الله شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن، وبين أنه يحمد الله الذي منّ عليه بحفظ كتابه الكريم وسخرنه لخدمة كتاب الله والعمل في برامج القرآن والسفر لأكثر من 17 دولة لتنفيذ برامج قرآنية مع فريق عمل متكامل.
يبدأ حفظ  القرآن وعمره 65 سنة
وأضاف رأيت خلال برنامجي “مسافر مع القرآن” في تلك الدول من بدأ في حفظ  القرآن وعمره 65 سنة، وآخرون فقراء لكنهم سعداء بالقرآن الذي يملأ قلوبهم وحياتهم.
القرآن نور وهداية
وأكد الشيخ الكندري أن القرآن الكريم نور يخرج الله به الناس من الظلمات إلى النور، وشرح الله به أناس كثر في دول آسيوية وأوروبية، وأنزله الله للناس كافة، وأرسل رسوله محمد مبلغا ومعلما وبشيرا للبشرية كلها.
وذكر أنه لا حسد إلا في اثنين رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وأطراف النهار.
القرآن كان سببا في إسلام صاحب الفيلم المسيء للرسول
وأشار الشيخ الكندري أنه قابل الهولندي الذي عمل الفيلم المسيء للرسول  ووجده سياسي مخضرم، وأراد أن يخرج كل مسلم من هولندا بهذا الفيلم المسيء، وإذ بالمسلمين يتوحدون في شتى بقاع الأرض ويطلبون رأس هذا الرجل، فيقول أردت أن أقرأ القرآن كله لكي أسيء أكثر إلى الإسلام فقرأه خلال أسابيع مترجما وإذ به يهدي الله قلبه للإسلام ويعلن إسلامه، ويعمل حزب آخر ليدافع عن الإسلام والمسلمين ويسعى ليعلم الجميع كتاب الله ويتمنى أن يدخل الجنة ويعتذر لرسول الله.
من ثمار “مسافر مع القرآن”
واستضاف الشيخ الكندري خلال اللقاء اثنين من ثمار برنامج “مسافر مع القرآن” أحدهما الأخ معاذ من جمهورية مصر العربية الذي فقد بصره إثر حادث تعرض له، فحمد والديه الله وعملا على تحفيظه القرآن فأتمه وهو ابن 11 عاما، وأكرمه الله بصوت عذب جميل وأخذ في تدبر كلمات الله وآياته ودراسة الروايات القرآنية.
كما استضاف الأخ دانييل من بريطانيا وهو أحد إفرازات برنامج مسافر مع القرآن الذي هدى الله قلبه وأسلم حديثا.
معاذ أنار الله قلبه بالقرآن بعدما فقد بصره
وبين الأخ معاذ أن الله أكرمه بفقدان البصر الذي وجهه لحفظ القرآن الكريم وتدبر آياته، ليكون حادث فقدان بصره في العام الرابع من عمره مع فقدان حاسة الشم، وأخذ والديه في البحث عن الأطباء وبعد عام يئسا، وتوجها لتعليم معاذ القرآن الكريم، وقال إن فقدان البصر سيكون له الأجر من الله.
وذكر أن عمره الآن 15 عاما وقد بدأ في حفظ القرآن وعمره 5 سنوات وأتمه وعمره 11 عاما ويدس الآن في علم القراءات السبع للإمام الشاطبي.
وأوضح معاذ أن القرآن الكريم أعظم كتاب ومن أراد صدقا حفظ القرآن وتوكل على خالقه يسره الله له، وأنه من طرق وأسرار حفظ القرآن الاستعانة بالله فإذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله، وقال ابن عباس إنما يحفظ الإنسان القرآن على قدر نيته، والنية الصادقة، والإخلاص لله في حفظه بلا رياء ولا سمعة، والإخلاص هو إفراد الحق في الطاعة بالقصد أي يقصد به وجه الله، والإرادة الجادة وتفريغ الأوقات ولو جزء يسير من الوقت ليحفظ فيه كتاب الله، قال رسول الله إن القلب الذي لا يعي شيئا من القرآن كالبيت الخرب، وقال الله أفمن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس، والعمل بالقرآن أمر هام، فقد كان عمر بن الخطاب لا ينتقل من سورة إلى أخرى حتى يعمل بها، وأيضا لابد من ترك الذنوب، وقد يسر الله حفظ القرآن لمن أراد، قال الله ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر، فالتوبة من الذنوب وتجنبها أمر هام لحفظ كتاب الله، وهذا الإمام الشافعي يشكو معلمه وكيع سوء حفظه فأرشده إلى ترك المعاصي وقال إن العلم نور ونور الله لا يهدى لعاص.
وهذا الإمام الجويني يقول أخي لن تنال العلم إلا بستة ذكاء وحرص وافتقار وغربة وتلقين أستاذ وطول زمان.
دانييل البريطاني الجنسية
وأوصى دانييل البريطاني الجنسية كل مسلم أن يستمسك بكتاب الله حفظا وتلاوة وتدبرا ليسعد بحياته في الدنيا والآخرة، ونحن في رمضان شهر القرآن علينا قراءة كتاب الله آناء الليل وأطراف النهار مع تدبر آياته والعمل بها..
وبين أنه أراد أن يدخل الكلية العسكرية البريطانية لكنه اشترط عليهم شروطا ثلاثة للالتحاق وهي أن يظل مطلقا لحيته، وأن يحافظ على الصلوات الخمس في وقتها، وأن يصلي الجمعة في المسجد، وقبلوا بها والتحق بالكلية.
وحث المسلمين على حفظ القرآن والعمل به ليكون خلقهم القرآن وأن يكونوا سفراء خير للإسلام في شتى بقاع الأرض، يدعون إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وينشرون الخير في كل مكان.
وفي نهاية اللقاء القرآني الإيماني أكد الشيخ الكندري أنه يجب على كل مسلم أن يسارع إلى كتاب الله قراءة وتدبرا وعملا، فهذا نبينا يقول في الحديث مرغبا في الأجر والثواب لقارئ القرآن لا أقول ألم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف، وفي الحديث إن لله أهلين قيل من هم يا رسول ا لله قال أهل الله وخاصته، وقال إن من إجلال الله إجلال حافظ القرآن، وقال الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، وفي الحديث أيضا، يقال لصاحب القرآن اقرأ ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأها.
قال تعالى “إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور”.
وكان النبي يحب أن يسمع القرآن من عبدالله بن مسعود فيقول معاذ أقرأه عليك وعليك أنزل قال إني أحب أن أسمعه من غيري.
ويقول النبي أين أبي ابن كعب سيد القراء ويقول الله أمرني أن أقرأ عليك القرآن فيقول الله ذكرني في الملأ الأعلى فيقول النبي نعم
ويقول رسول الله خذوا القرآن من أربع عبدالله بن مسعود وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل وسالم مولى أبو حذيفة وهو اصطفاء من الله.
وأكد الكندري أن الأهم هو العمل بالقرآن فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم قرآنا يمشي على الأرض.
وفي نهاية اللقاء تكفل أحد المحسنين من أهل قطر بزواج الطالب معاذ عن طريق مؤسسة عيد.
تجدر الإشارة أن مهرجان نسائم الخير يقام برعاية كريمة من عدد من مؤسسات الدولة هي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الشرطة المجتمعية بوزارة الداخلية، شركة رتاج للفنادق والضيافة، الجزيرة مباشر، صحيفة الشرق، إسلام ويب، مركز الاستشارات العائلية، لبيك للحج والعمرة، مجموعة النهدي، شركة لولو هايبر ماركت، وعبدالصمد القرشي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>